تابعونا

القائمة الرئيسية

موديلات الطقس

التوزيع الاداري للمحطات

الاجهزة والمتحسسات

خرائط الحرارة الشهرية

حاسبة الطقس

زوار الموقع

موقع زوارنا

مواقف طريفة

من نحن


شبكة الأرصاد الجوية الزراعية هي شبكة من محطات الطقس الأتوماتيكية (Automatic Weather Station) عائدة الى وزارة الزراعة العراقية تم نصبها وتشغيلها في مختلف المناطق الزراعية في العراق لغرض قياس عناصر الطقس المختلفة ذات التأثيرعلى الزراعة مثل درجة حرارة الهواء، الرطوبة النسبية للهواء، شدة الأشعاع الشمسي، الضغط الجوي، سرعة وأتجاه الرياح، درجة حرارة التربة، رطوبة التربة، بالأضافة الى معلومات اخرى مثل التبخر – نتح المرجعي ET والتجميع الحراري و حرارة نقطة الندى.
وترتبط الشبكة بمركز أستلام وتجميع البيانات في مركز الشبكة الموجود في بناية وزارة الزراعة في العاصمة بغداد  حيث يتم نقل البيانات من المحطات المناخية الى المركز بأستخدام منظومة الأقمار الصناعية .

أهداف الشبكة

1. بناء وتطوير قاعدة بيانات مناخية زراعية رصينة وموثوق فيها ومستدامة لأستخدامها في الأغراض التخطيطية والبحثية والأرشادية والتعليمية ذات العلاقة بقطاع الزراعة وأستخدامات المياه والأراضي في البلد.
2. توفير بيانات ومعلومات الطقس في الوقت الحقيقي وتسهيل الوصول اليها بشكل مستمر من قبل المستفيدين.
3. توفير توقعات الطقس القريبة والمتوسطة المدى وفق نظام مرتبط بمعلومات الشبكة.
4.توفير التحليلات والأستشارات والتوصيات في الأوقات المناسبة الى المستفيدين من ذوي العلاقة وبما يساهم قي دعم أتخاذ القرارات في الأوقات المناسبة.
ويتم السعي لتحقيق الأهداف اعلاه من خلال مراحل زمنية وبشكل تدريجي يتناسب مع تطور العمل في الشبكة

 الغايات الأساسية  تسعى الشبكة الى مساعدة المستفيدين من خدماتها (في الامور ذات العلاقة) الى تحقيق غاياتهم الاساسية ومنها الاتي:  زيادة الأنتاج الزراعي وتحسين نوعيته تقليل المخاطر والخسائر زيادة دخل المزارعين المساهمة في تحسين الأمن الغذائي للبلد

 المستفيدون من الشبكة 1– المزارعون 2– المخططون الزراعيون 3– الباحثون 4– المرشدون الزراعيون 5– المنتجون 6– المستثمرون الزراعيون 7– الجامعات والكليات المتخصصة 8– الوكالات الحكومية 9– القطاع الخاص 10– المنظمات غير الحكومية 11– مانحو المساعدات الدولية

مواقع نصب المحطات المناخية

تتوزع المحطات المناخية ضمن مناطق الزراعة المروية والمطرية بالأضافة الى المناطق الصحراوية حيث تم نصب المحطات في مواقع تابعة الى وزارة الزراعة وكما يلي :

المزارع الأرشادية المحطات البحثية الزراعية محطات البستنة والنخيل الواحات الصحراوية محطات المراعي الطبيعية

توزيع شبكة الرصد المناخية الزراعية

يتم التوزيع الجغرافي لمحطات الرصد المناخية وفق محددين اساسين أولهما الشروط المحددة من قبل منظمة الأرصاد الجوية العالمية (WMO) الخاصة بتوزيع شبكات الأرصاد الجوية الزراعيــة المتخصصــة و ثانيهما هو الظروف المحلية المتعلقة بالحاجة الى بيانات ومعلومات الطقس والمناخ لأستخدامها للأغراض الزراعية .. ويمكن تعريف أهم الأعتبارات التي يتم مراعاتها لتوزيع محطات الشبكة جغرافيا و كالاتي :

1– وجود كثافة عالية من المحطات في المناطق ذات المستويات المرتفعة والى محطات أقل في المناطق المنخفضة والمنبسطة.

2– الأخذ بنظر الأعتبار شمول التوزيع كافة مناطق التنوع المناخي في البلد.

3– مراعاة توزيع مناطق الزراعة الرئيسية في البلد سواء المروية أو المطرية فضلا عن مناطق الرعي الطبيعية.

4– عدم وضع المحطات داخل المدن أو المطارات إطلاقا لأنها لا تمثل الواقع الزراعي الحقيقي.

5– محاولة زيادة عدد المحطات لشمول مناطق زراعية اكثر كي يشعر المزارعون أن المحطات تمثل طبيعة واقعهم الزراعي.

الصعوبات والتحديات

على الرغم من الطموح الكبير في تنفيذ الشبكة فأن العمل يواجه العديد من الصعوبات والتحديات يرتبط أغلبها بالظروف العامة للبلد ولعل أبرز هذه التحديات يتمثل بالاتي :

* الاوضاع الامنية الصعبة في البلد خاصة و أن المشروع ينفذ العمل في مناطق نائية بعيدة عن مراكز المدن حيث يتسبب ذلك في تأخير أعمال نصب وصيانة المحطات وتنفيذ شبكة الأتصالات.

* ضعف شبكة الأتصالات خاصة وأن العمل ينفذ في مناطق زراعية نائية بعيدا عن مراكز المدن .

* قلة الخبرة المحلية حيث يعتبر تنفيذ الشبكة عملا رائدا ينفذ لأول مرة ولا يتوفر كادر فني متخصص قبل التنفيذ مما يستلزم وقتا أطول للتعليم وأكتساب الخبرات.

* عدم امكانية الأستعانة بالخبرة الأجنبية المتخصصة موقعيا بسبب الوضع الأمني .